يتيم يخرج عن صمته: السيدة خطيبتي وننتظر توثيق الزواج

يتيم يخرج عن صمته: السيدة خطيبتي وننتظر توثيق الزواج

قال وزير التشغيل والإدماج المهني، محمد يتيم، إن العلاقة التي تربطه بالسيدة التي ظهرت معه في فيديو تم تسريبه، هي علاقة خطبة رسمية، مضيفا:”السيدة خطيبة بكل معاني الكلمة ومقتضياتها، والعلاقة بيننا مضبوطة بضوابط الخطوبة الشرعية والاجتماعية في انتظار توثيقها، حيث إنني أواظب منذ الخطبة على زيارة أَهلها في المناسبات الدينية والاجتماعية، وهذا الأمر معلوم حتى لدى أفراد أسرتي وليس سرا”.

وأوضح يتيم في حوار مع موقع “العمق المغربي”، أنهما لم يسافرا معا إلى باريس ولم يكن يقيمان معا، مضيفا ” التقينا من أجل تناول وجبة عشاء خلال شهر رمضان في أحد المطاعم والتقاؤنا في باريس كان على علم من أهلها ولو كان الأمر غير ما أقول لكان لأهلها موقف آخر من الصور المنشورة لو علموا أن علاقتنا علاقة غير جادة”. وبرر يتيم تواجده مع السيدة في منتصف الليل بشوارع باريس قائلا :” الإفطار في رمضان في الصيف في أوروبا يتأخر ونفس الشيء بالنسبة لوجبة العشاء التي هي في نفس الوقت وجبة سحور كان من الطبيعي أن أرافقها إلى غاية مقر إقامتها ومن الطبيعي أيضا أن نتأخر بسبب تأخر الإفطار، أولا ثم تأخر وجبة العشاء”.

وبخصوص اختياره فتاة غير محجبة أوضح يتيم للموقع: “الحجاب كان مرتبطا فيما سبق في الأصل بالانتماء التنظيمي أو الحركي لم يعد كذلك، كما أنه لم يعد كما كان من قبل معيارًا للتدين والالتزام الأخلاقي، مضيفا القيادي في حركة التوحيد الإصلاح “دون أن أعني بذلك أنها ليست عنوانا له بالنسبة لمن يرتدينه اقتناعا وإيمانا”. ومضى قائلا: إن خطيبته “متدينة متطلعة إلى تحسين تدينها ومتفهمة وموافقة على كون الوضع الاعتباري لزوجها المفترض يفرض عليها تحولًا على هذا المستوى تدريجيا”. وتابع: “نحن في حاجة إلى مراجعة عدد من التصورات المحكومة بالنزعة الطائفية أو الانتماء الحركي أو السياسي، وكذلك فعل الإسلام والمسلمين على تاريخهم حين تحولت علاقات المصاهرة إلى التقريب بين الديانات والطوائف والقبائل والشعوب”.

ويتيم هو قيادي بارز في حزب “العدالة والتنمية” وحركة “التوحيد والإصلاح”، وله مؤلفات منها: “”العمل الإسلامي والاختيار الحضاري”، “الحركة الإسلامية بين الثقافي والسياسي”، و”مقالات التغيير الحضاري”. وحسب تقارير إعلامية، تعرف يتيم على خطيبه بعدما كانت ممرضته، عقب إصابته بكسر، في وقت سابق من العام الجاري

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p71Suv-4A8