المدير الرياضي للوداد يعلن رحيله في تغريدة على حسابه الفيسبوكي

المدير الرياضي للوداد يعلن رحيله في تغريدة على حسابه الفيسبوكي

أعلن محمد سهيل، المدير الرياضي لنادي الوداد البيضاوي، اليوم الاثنين، مغادرته رسميا للفريق، وذلك بسبب خلافات داخلية مع أفراد في النادي الأحمر، اتهمهم بـ ” تصغير إسمه وشن حرب ضده “.

استقالة سهيل، أعلن عنها، في تدوينة له على حسابه الرسمي على «فايسبوك»، قبل لحظات، جاء فيها “حان وقت الرحيل ومغادرة وطني الأحمر وهو أمر رغبت فيه منذ فترة لكن هناك من كانت له القدرة على جعلي استمر حتى من دون اقتناع “.

وأضاف: ” أغادر وطنا عشت فيه الكثير من المرارة وأنا لاعب أركض، ومدرب يرشد، ومسؤول يدبر (وأصحاب دعوتي ) إخوان لي، ما كنت أتصور يوما أن أجد نفسي معهم في حرب كنت أتقبلها حرب فكر ومؤهلات وإمكانيات عملية لا حرب خبث وتجييش مليشيات لضرب السمعة وتصغير الاسم”.

وأوضح : ” لقد صبرت على الكثير وكان يتم إقحام اسمي في كل شيء وأنا الذي ابتعدت عن كل شيء ولم أفتح رشاشي حفاظا على سمعة النادي، الذي أغادره وأنا مرتاح على ما قدمت لأنني أتصور أني اشتغلت بما يرضي رب العالمين، شكرا من الأعماق لكل من ساندني ودعمني، وأقول إني حزين للخروج لكن سعيد جدا لأنه بإمكاني الآن فتح رشاشي في أي اتجاه أريد، وفق الله نادي الوداد الرياضي وجمهوره الرائع “.

  وكان سعيد الناصيري، رئيس الوداد، قد عين سهيل، في 19 من شتنبر 2016، مديرا رياضيا للنادي، بعد رحيل المدرب الويلزي جون توشاك، فاشتغل في البداية مع المدرب ديسابر، قبل أن يكون وراء قدوم الحسين عموتة لتدريب الفريق الأحمر، والذي توج معه بعصبة الأبطال الإفريقية الموسم الماضي.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p71Suv-4kR