خطير جدا : رئيس جماعة عين السبيت وبرلماني في ورطة كبيرة

خطير جدا : رئيس جماعة عين السبيت وبرلماني في ورطة كبيرة

يعيش برلماني دائرة تيلفت الرماني ورئيس جماعة عين السبيت في ورطة كبيرة على خلفية اهتزاز جماعة الصخيرات على فاجعة كبيرة راح ضحيتها  قاصر وشاب اربعيني كان يشتغلان في ضيعة البرلماني المذكور الذي وجهت له استدعاء من اجل استماع اليه بخصوص استغلال القاصرين وتشغيلهم عنده مستغلا بذلك عوزهم وفقر اسرهم .

  وحسب بعض المصادر فان هذا البرلماني يمارس ضغوطات كبيرة على عائلة الضحية القاصر من اجل  اسكات اسرته وعدم المطالبة بمحاسبته خصوصا وانه يستيفذ من ارضي السوجيطا التي فوتت له الدولة ويستغلها لانتاج العنب الموجه لصناعة الخمور وغير ذلك..

  وبحسب مصادر خاصة الذي تناولت الحادث، فقد حاول القاصر الغوص في الحوض المائي، قصد اصلاح الأنبوب الذي يربط الحوض بالضيعة، من بعض الشوائب التي منعت مرور المياه بشكلها الطبيعي، غير أنه علق بقعر الحوض، ما اضطر زميله إلى القفز إلى الحوض قصد إنقاذه، دون أي طائل، ليكون بذلك مصيرهما معا الموت.

  بعد ذلك حضرت مصالح الوقاية المدنية بمعية رجال الدرك الملكي والسلطات المحلية، وتدخلوا على وجه السرعة، حيث تم انتشال جثتي الضحيتين، اللذين تم إيداعها بمستودع الأموات في انتظار عرضهما على الطب الشرعي، في وقت تم توجيه استدعاء للبرلماني، من أجل الاستماع إليه على خلفية هذا الحادث المأساوي، سيما بعد أن أكدت مصادر مطلعة أن القاصر يعمل بالضيعة المذكورة بشكل غير قانوني .

  جدير بالذكر، أن هذه الأرض موضوع الحادث، مساحتها حوالي 120 هكتار، سبق للبرلماني ان استفاد منها في إطار أراضي ” صوديا و سوجيطا ” لمدة 99 سنة، حيث يستغلها في إنتاج عنب الخمور، وهي الأرض التي طالبت فعاليات سياسية و جمعوية، ببرمجتها من أجل إعادة إيواء قاطني دور الصفيح الذين يبلغ تعدادهم حوالي 6000 أسرة، بسبب غياب وعاءات عقارية في ملكية الجماعة، سيما أن الدولة لا تستفيد من عائدات ما ينتجه البرلماني المذكور، بل العكس من ذلك تماما، فهو كان محط احتجاجات مستمرة، بفعل مساهمته في الرفع من حدة الهدر المدرسي، بتوظيفه لعدد من المتمدرسين القاصرين، مقابلة أجور زهيدة جدا، مستغلا أوضاعهم الإجتماعية الهشة حسب نفس مصادر. IMG-20180814-WA0042

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p71Suv-3Xf