الرماني: الحملات الأمنية من أجل إعادة الأمن والأمان الى المتطقة

الرماني: الحملات الأمنية من أجل إعادة الأمن والأمان الى المتطقة

في إطار الحملات الأمنية المكثفة التي يشنها رجال الدرك الملكي بمدينة الرماني للقضاء على ظاهرة الإجرام، فقد تم تسطير برنامج خاص لتأمين المنطقة وتطهيرها من الجريمة عن طريق حملات بالليل تشارك فيها السلطة المحلية ، وقد جاء ذلك في ظل ما عرفته المنطقة في المدة الأخيرة من تفشي ظاهرة الجريمة بكل أنواعها خصوصا الاعتداء بالسلاح الأبيض المتبوع بالسرقة والمتاجرة وحيازة المخدرات .

الدرك الملكي بالرماني رغم قلة عددهم كافحوا الجريمة بكل أنواعها ونفذوا عمليات مداهمة واسعة شملت كل النقط الساخنة في بعض الأحياء والمقاهي وحديقة 30 يوليوز ، وتمكنوا من توقيف العديد من المتورطين والمشبوهين.

لا أحد ينكر المحهودات الجبارة التي يقوم بها رجال الدرك الملكي بمعية السلطة المحلية وفي هذه الفترة الوجيزة من تقليص الجريمة خاصة السرقة والاعتداء.

فلا حديث هذه الأيام إلا عن هروب الملقب بشعكوك من قبضة العدالة وعن اعتقالات شملت متورطين في عمليات السرقات وجرائم أخرى والذي قام بها مجموعة من الشباب اتخذوا من بعض الأحياء مقرا لهم خصوصا وأن الرماني بالنسبة لهم المكان المناسب لتمويه الدرك الملكي لأن الرماني معروفة بتضاريسها الوعرة وبغاباتها الكثيفة.

الحملات لأخيرة أظهرت بالملموس القدرات والكفاءات الهائلة لرجال الدرك ورجال السلطة بكل فئاتهم بمدينة الرماني والذين طهروا المنطقة من المجرمين وأبعدوا الخوف والهلع الذي أصبحت تشعر به الساكنة وبالتالي إعادة الأمن والأمان الى المنطقة.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/s71Suv-15183