من المستفيذ من البلوكاج الذي تعرفه جماعة مولاي إدريس أغبال

من المستفيذ من البلوكاج الذي تعرفه جماعة مولاي إدريس أغبال

في إطار الدورة الإستثنائية لشهر غشت والتي كانت مقررة اليوم الجمعة 10 غشت 2018 على الساعة الثالثة زوالا بمقر دار الجماعة الترابية لمولاي ادريس أغبال إقليم الخميسات والتي كانت من المفترض دراسة أفكار ومشاريع تنموية تنصب حول إبرام اتفاقيات مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالخميسات، قد أجلت الى موعد لاحق وحسب القانون قد تأجلت لمدة 8 أيام.

وحسب مصدر مطلع لموقع زعير 24 فإن هذه الدورة الاستثنائية قد تأجلت من أجل عرقلة المشاريع التي أتى بها الرئيس ، وأنها فقط تسخينات شهر 10 للإطاحة بالرئيس .

من المعروف أن الساكنة كانت تنتظر الكثير من هذه الدورة في إطار الإصلاح والتهيئة والكهربة وفتح المسالك الطرقية لكن خاب ظنها وهي تكتشف سوء النيات.

الكل بأغبال اليوم يتحدث بصوت عال عن مايقع من صراعات الكل يتساءل عن مصير جماعة وهي في يد من يعرقل مشاريعها ويستفيد من تهميشها .

مؤسف وكارثي تواجد أناس من نفس المنطقة واختاروا لأغبال الموت والإقصاء من المشاريع التنموية .

ففي وسط هذا الركام من التفرقة والنعرات والخطط الدنيئة و التي أصبحت أكثر وضوحا فهل يمكن لجماعة أغبال الصمود امام الواقع الشاذ الذي يحاصرها ؟

FB_IMG_1533729850745

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p71Suv-3UD