القنيطرة تحتضن المهرجان العربي للزجل على ايقاعات الموسيقى الروحية العيساوية

القنيطرة تحتضن المهرجان العربي للزجل  على ايقاعات الموسيقى الروحية العيساوية

انجاز الاستاذ عبد المجيد الزوان

نظم فرع القنيطرة للاتحاد المغربي للزجل مهرجانا عربيا للزجل ايام 27 28 29 من شهر ابريل 2018 دعي اليه نخبة من زجالي المغرب ومن بعض الدول العربية كمصر وتونس والعراق والاردن… ٠واختار المنظمون ان تكون الدورة الثانية تكريما لروح الفقيدين الراحل عماد عبد الكبير والفنان التشكيلي البيوغرميني .. كما كرم المهرجان الفنانة القديرة المغربية ايقونة فن الملحون المبدعة ماجدة اليحياوي في جو من الاعتراف والتقدير … افتتح مدير المهرجان الزجال القدير فهمي عبد الرحمان هذا العرس الكبير بكلمة ترحبية بالجمهور والضيوف والمشاركين كما اشرف رفقة اعضاء مكتب الفرع : الفنانة الكبيرة فاطمة الزهراء ازريق والزجال الخلوق حسن خيرة على مراسيم تكريم ضيفة المهرجان الاستاذة اليحياوي ماجدة …

image بعدها تم فسح المجال للكلمة الزجلية البيضاء المعبرة بمختلف اطيافها المغربية الاصيلة والعربية المتنوعة… من شعارات المهرجان هو حضور الموسيقى الروحية العيساوية كعنصر اساسي بالملتقى ايمانا من المنظمين بقيمة هذا الفن المغربي العريق ذاخل الثقافة المغربية وقد تالقت في تبليغ الرسالة مجموعة عيساوية غنائية راقية نسائية من مدينة سلا أدت اروع المقاطع الصوفية الخالدة في هذا الفن الاصيل كما عرف اليوم الأول مشاركة مجموعة موسيقية عصرية برئاسة الفنان الاستاذ البلغيثي التي أدت اغاني خالدة للفنان الراحل عماد عبد الكبير وفاء لروحه الطاهرة باعتباره احد الابناء البررة لهذ المدينة الشامخة و اغاني من الطرب العربي الاصيل… وتخليدا لذكرى الفنان التشكيلي الراحل البوغرميني عرضت عائلته بعضا من لوحاته التشكيلية الإبداعية كما عرضت الشاعرة والزجالة الدكتورة سعاد الزاكي من طنجة بعضا من قصائد ديوانها ضفاف الامل مكتوبة على الجلد بمعرض المركز الثقافي القنيطري الذي عرف اقبالا كبيرا من المثقفين والفنانين واستحسانا لهذا الإبداع المتميز… في ليلة اليوم الاول للمهرجان تم تنظيم سمر شعري فني بفضاء اقامة المدعوين بشاطىء مهدية جمع ما بين سحر الكلمة وعذب النغمة …

image كما عرف اليوم الثاني من المهرجان بقاعة المركز الثقافي للمدينة لقاءا ثقافيا حول فنون القول بالمغرب من تأطير الدكتور عبد المجيد فنيش والاستاذ بنسلطانة مصطفى ليكتمل الجزء الثاني من الامسية بقراءات زجلية جميلة والتي ستتوج بسمر فني جمع لون الطرب من ثنائي من طنجة خلقا من عزف الكمان والأداء المتميز عوالم تعبق بنفحات من لبنان فيروز ومصر كلثوم و نعيمة سميح المغرب… اختتم المهرجان بتنظيم ” انزاهة ” في احد اجمل المواقع الطبيعية باحواز القنيطرة كان الزجل حاضرا حيث تغنى الزجالون بامجاد المغرب وتاريخ القنيطرة وجمالها … نجحت اللجنة التنظيمة في برمجة انشطة ثقافية غنية و في اعطاء صورة راقية عن القنيطرة وبلدنا المغرب الجميل … وتجدر الإشارة الى الاشادة و التنويه الذي تلقاه الطاقم التنظيمي من كافة الضيوف والمشاركين على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة

جريدة زعير 24 القنيطرة – المغرب ذ/ عبد المجيد الزوان

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p71Suv-3fb