مهرجان الأنوار للتراث العيساوي في نسخته الأولى

مهرجان الأنوار للتراث العيساوي في نسخته الأولى

احتضنت قاعة باحنيني مساء السبت 17 فبراير 2018 حفل النسخة الأولى لمهرجان الأنوار للتراث العيساوي، نظمته “الجمعية الرباطية للتراث العيساوي” بدعم من وزارة الثقافة والاتصال، حضره جمهور غفير من المهتمين والمولعين بالتراث الصوفي المتأصل في الثقافة الشعبية والاجتماعية…received_1759044907494776 بعد ترتيل آيات بينات من الذكر الحكيم، افتتح السيد إدريس المتوكل رئيس ” الجمعية الرباطية للتراث العيساوي” بكلمة ترحيبية بالحضور النوعي الغفير، أشار فيها إلى تجربة التأسيس التي تخوضها الجمعية من خلال النسخة الأولى للمهرجان والتي تروم “إحياء ماغرسه الأولون في غياب الاهتمام بالمشائخ الذين جاؤوا بعدهم …” ويتعلق الأمر بالطريقة العيساوية وليس “الفولكلور العيساوي” كما أكد في كلمته على أن “الجمعية ومنذ تأسيسها دأبت على الحفاظ على ما تركه السلف الصالح فيما يخص هذا الموروث الثقافي ، وذلك بالمضي قدما في العمل الجبارالدؤوب والمقاربة التشاركية في إعداد منهجية سلسة لا تزوغ عن المقاصد الصوفية الدينية الثقافية …والتشبث بمفاتيح الطريقة من أحزاب وأوراد كما أرداه له شيوخنا…..” مشيرا بعد ذلك الى القيم الروحية والأخلاقية والتربوية التي تروم الطريقة الصوفية ترسيخها في النفوس بالامتثال لأوامر الله تعالى وتجنب نواهيه…”received_1759044590828141 وفي علاقة الجمعية بالإطار القانوني الذي يحدده دستور المملكة في فصله الثاني عشر فقد أكد السيد رئيس الجمعية على أن “الجمعية لم تخرج عما جاء في الفصل 12 من دستور المملكة في بابه الأول والمتعلق بحق تأسيس الجمعيات، ومقاربتها التشاركية في التنمية المستدامة والدفاع عن الموروث الثقافي المنتسب للتراث اللامادي والمساهمة في دعم الرقي الاجتماعي وذلك بتنظيم زيارات إلى بعض المستشفيات وزيارة بعض دور العجزة …والمساهمة مع بعض الفعاليات الجمعوية في أنشطة جمة كالاحتفال بعيد المرأة نموذجا ….” مشيرا في نفس السياق إلى منطوق الفصل الخامس والعشرين من الدستور المغربي في الباب الثاني والذي ينص على ” أن لكل مواطن الحق في الاستفادة من موروثه الثقافي …” وعلى هذا الأساس “عملت الجمعية ومنذ تأسيسها على إعادة الاعتبار للطريقة العيساوية وتفعيل دور الزاوية العيساوية وجعلها مدرسة للتلقين وتعليم أصول الطريقة للجيل اللاحق وذلك بتنظيم أمسيات اجتمع فيها الذكر الحكيم وطقوس الطريقة العيساوية الصلبة …”received_1759044727494794في الختام عبر السيد رئيس الجمعية عن شعوره في خوض هذه التجربة الجديدة بالمسؤولية الثقيلة لسلك مسلك الخير والرقي ، والحفاظ على الموروث الثقافي في إطار السوسيولوجيا الثقافية، مقدما شكره وامتنانه لوزارة الثقافة والاتصال على دعمها اللامشروط ، وإلى أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية على عملهم الدؤوب، وإلى كل المساهمين ماديا ومعنويا لبلورة أهداف الجمعية السامية، رافعا آيات الولاء والإخلاص للسدة العالية بالله الملك محمد السادس…received_17590447974947878وبعد الكلمة الافتتاحية، حلت لحظات الاعتراف والتقدير والامتنان بتكريم قيدوم الإعلاميين والمنشطين الإذاعيين ، الإعلامي الحسين العمراني تقديرا له ولعطائه المتميز في مساره الإعلامي والتي من بينها ــ على سبيل المثال وليس الحصرــ برنامج “هذه ليلتنا” الذي نال عنه الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة صنف الإذاعة، وبرنامج “صباح بلادي” الذي كان يقدمه بمعية الإعلامي رشيد الصباحي…. إلى جانب شخصية تم تكريمها، ويتعلق الأمر بالسيد الحاج ابراهيم بن يوسف أحد مريدي الطائفة العيساوية…received_1759044644161469انطلقت باقي وقائع الحفل الذي قدمت ونشطت فقراته الإعلامية فاطمة بوبكري، بأحد أبرز الموروث الثقافي في مجال فن المديح والسماع، وفي جلسة صوفية أثثتها مجموعة الأصالة والمديح برئاسة الأستاذ محسن نورش حيث قدمت للحضور قصائد تنهل من هذا الفن التراثي الأصيل الذي يغذي الروح ويتملى بخير الكلام في مدح الرسول الأعظم …بعده اعتلت ركح الخشبة الفنانة الأصيلة عائشة الدكالي التي أمتعت الحضور بقصيدتين من روائع فن التراث الملحوني الأصيل “فاطمة”و البراقية” بصوتها الشجي الطروب ألهب مشاعر الحضور فتماهى مع أنغامها بالترديد ومسايرة إيقاعاتها بالأكف، لينتقل بعدها الحضور إلى لون تراثي آخر مع الحضرة الشفشاونية برئاسة الفنانة هالة بنسعيد في جلسة صوفية أثتتها الفرقة بأصواتها النسوية المنسجمة الراسية كلماتها على آلات موسيقية متنوعة عذبة النغم والإيقاع، أخذت بمسامع الحضور إلى عوالم روحية مفعمة بالصفاء والنقاء، ليختتم حفل المهرجان بموكب الطائفة الرباطية للتراث العيساوي برئاسة المقدم توفيق الهلالي بحلولهم على الحضور من مدخل القاعة مرفوقين بزغاريد النساء والصلاة على النبي وصولا إلى الخشبة وهي مايطلق عليه في الطقوس العيساوية باسم “الدخلة” لتليها باقي طقوس الذكر الصوفي العيساوي من الفتوح، والحزب الدايم، والحضرة …مرددين الأذكار الربانية مع نغمات الموسيقى العيساوية وإيقاعاتها …

الرباط ــ عمر الشرقاوي المكناسي

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p71Suv-2Ff