شباب يطلقون حملة ضد غلاء فواتير الماء و الكهرباء.

شباب يطلقون حملة ضد غلاء فواتير الماء و الكهرباء.

أطلقت تنسيقية شباب تنغير حملة فيسبوكية ضد غلاء فواتير الماء والكهرباء في المدينة، و ذلك راجع إلى ارتفاع الفواتير منذ مدة والتي ألهبت جيوب المواطنين حسب التنسيقية. فبعدما أن كان النقاش حول الموضوع في أماكن متفرقة من المدينة جعل التنسيقية تتواصل و تنسق من اجل الترافع وتوقيع عرائض تليها وقفات احتجاجية في شهر دجنبرالجاري . وعبر الشباب في تدوينات لهم على الفيسبوك، عن سخطهم من أداء المكتب الوطني للكهرباء والماء بمدينة تنغير، مطالبين بمحاسبة المسؤول عن تدبير القطاعين بالمدينة، و رجح آخرون أن السبب في ارتفاع الأسعار يرجع إلى عدم القيام بالمراقبة الدورية للعدادات، ما يجعل معدل الاستهلاك مرتفعا.

وما زاد من تأجيج غضب ساكنة تنغير أن هناك من يستهلك لمدة 3 أشهر ما مقداره 60 درهما، لتصل بعد اعتماد دفع الفاتورة في شهر واحد إلى 500 درهم، وأضاف نشطاء، أنهم لاحظوا مجموعة من الاختلالات، التي ترتبط بفاتورة الماء الصالح للشرب والكهرباء خصوصا، منها حالة بعض المهاجرين، التي يكونون فيها غائبين عن منزلهم، إذ لا يسجل أي تغيير، بمعنى أنه يغيب خلال فترات معينة عن بيته ويغلقه ولكن فاتورتهما تكون مماثلة للشهور التي يكون فيها بالمنزل.

في ظل هذا الارتفاع تتساءل ساكنة تنغير رغبة منهم في معرفة السبب وراء هذا الأمر، كما أفاد موظفون في المكتب الوطني للكهرباء أن سبب غلاء الفواتير راجع إلى استهلاك المواطنين في فصل الصيف.خاصة شهر يونيو،يوليوز،غشت و شتنبر. وانه حسب نفس الموظفين، ترتفع الفواتير في هذه الشهور كل سنة.

محمد النجماوي تنغير

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p71Suv-2pB