تزايد رهيب للبناء العشوائي وبدون رخصة من المسؤول؟

تزايد رهيب للبناء العشوائي وبدون رخصة من المسؤول؟

في الوقت الذي تقوم فيه الدولة بمجهودات جبارة لتقنين منح رخص البناء من خلال خلق الية لسلك المساطر القانونية اللازمة، لازالت تسجل عمليات البناء بدون رخصة بكل أرجاء جماعة سيدي حي زعير بل إن الوضع تفاقم خلال السنتين الأخيرتين بشكل كبير ولم يعد الكثير يسعى اصلا لطلب هذه الرخصة التي ستكلف طالبها مصاريف إضافية لصالح الجماعة أو قد لا تتوفر فيه الشروط المتطلبة قانونا للقيام بالبناء، فيعمد الى البناء بشكل غير قانوني، خاصة أصحاب الفيلات بالريبعة ودايت اعراب والمعاكلة ودوار السلماني وحي النور بتامسنا. عند القيام بجولة بأرجاء الجماعة يتضح للعموم أن البناء لا يتوقف، ويتم هذا البناء بمساحات غير كافية لمنح رخص قانونية للبناء، ما يدفع الى التساؤل من هي الجهة التي وافقت على هذا البناء؟ ومن هي الجهة المكلفة بمعاينة وضبط هذه الفوضى والخروقات؟IMG-20170920-WA0006 بالتأكيد المسؤول الأول هو السيد القائد الذي يستعين بمجموعة من الشيوخ والمقدمين لمحاربة مثل هذه الخروقات، إذن هل هؤلاء الشيوخ لا يقومون بما يلزم ؟ أو أنهم بدورهم لم ينتبهوا للأمر؟ أم أن الأمر يتجاوزهم؟IMG-20170920-WA0005 من جانب اخر يعرف حي النور بمدينة تامسنا فضائح وخروقات بالجملة، حيث ان المدينة لم تعد تلك المدينة التي طمح لها صاحب الجلالة حفظه الله، فمعظمها تشهد عمليات بناء عشوائي، حيث عرفت الطوابق السفلية فتح العديد من الأبواب بشكل مخالف للقانون ولضوابط البناء، ومخالفة للتصاميم ولقواعد الملكية المشتركة وبدون ترخيص، وتجاوز عدد الأبواب 100 باب بحي النور 2 لوحده، الأمر الذي يستوجب فتح تحقيق عاجل لمحاسبة المسؤولين والمتواطئين. أمام هذا الوضع تناشد الساكنة وفعاليات المجتمع المدني السيد الوالي والسيد العامل من اجل فتح ملفات الفساد الذي باتت تغوص فيه جماعة سيدي يحيى زعير، والذي يقف حجرة عثرة أمام إقلاع هذه الجماعة ويضر بجمالية المدينة التي أعطى صاحب الجلالة إشارة انطلاقها نحو التميز والتنمية.IMG-20170920-WA0009

IMG-20170920-WA0010

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p71Suv-25T