انتخابُ حسن الفيلالي رئيساً للإتحاد الزموري للخميسات لولاية ثانية

انتخابُ حسن الفيلالي رئيساً للإتحاد الزموري للخميسات لولاية ثانية

انتُخِبَ، مساء يومه الأحد 27 غشت 2017، حسن الفيلالي رئيسًا لفريق الإتحاد الزموري للخميسات لكرة القدم لولاية جديدة، خلال الجمع العام العادي السنوي، و الذي احتضنه مركز تكوين اللاعبين بملعب 20 غشت بالخميسات. و بعد اكتمال النصاب القانوني، و بحضور ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و ممثل وزارة الشباب و الرياضة و ممثل السلطة المحلية، انطلقت أشغال الجمع بكلمة افتتاحية ألقاها حسن الفيلالي و التي لخص من خلالها أهم المحطات التي عاشها النادي و الإكراهات التي واجهت الفريق طيلة سنة كاملة. تلا ذلك، تلاوة التقرير الأدبي من طرف الكاتب العام للفريق يوسف الصغير، و التقرير المالي من طرف أمين مال الفريق بوجمعة بولعياط، حيث بلغت مداخيل النادي برسم الموسم الرياضي 2016/2017 حوالي 7.867.170.00 درهم و مصاريف النادي 7.898.200.86 درهم. و بعد مناقشة التقريرين و المصادقة عليهما، تم انتخاب حسن الفيلالي رئيسا للفريق الزموري لولاية ثانية بعد انقضاء أربع سنوات، و تم منحه صلاحية تشكيل لائحة المكتب المسير و التي ستساعده في مهمة تسيير و تدبير النادي. وعقب انتخابه كرئيسِ لولاية ثانية ذكر حسن الفيلالي في حوار خص به “تيفلت بريس” أن الجمع العام العادي مر في أجواء ديمقراطية، و طرحت خلاله مجموعة من النقاشات الجادة التي تهم الفريق خاصة فيما يخص الشق المالي و المشاكل المترتبة عنها و التي حاول أعضاء المكتب بمجهوداتهم التغلب على معظمها، كما تمت مناقشة حصيلة الفريق و طريقة اشتغال المكتب المسير خلال الأربع سنوات الماضية. و عن الأهداف المسطرة خلال الموسم المنتظر أردف رئيس الفريق قائلاً : ” لقد تم التعاقد مع أربع لاعبين سيعززون تشكيلته الأساسية، و آخرون لتطعيم دكة الاحتياط، و ذلك لخلق فريق قوي و متجانس، في أفق اللعب من أجل إعادة الفريق إلى مكانته الطبيعية”. يشار إلى انه قبل بداية أشغال الجمع العام تم الترحم على أرواح أبناء النادي، الذين وافتهم المنية خلال هذا الموسم و نخص بالذكر اللاعب و الرئيس السابق للنادي يحيى الخالدي. ياسين الحاجي DSC_0122

DSC_0108-1
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p71Suv-1ZQ