الأمن المغربي يعتقل عنصر خطير ينتمي لداعش بضواحي مكناس

الأمن المغربي يعتقل عنصر خطير ينتمي لداعش بضواحي مكناس

في إطار الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بتاريخ 21/09/2016، من إيقاف عنصر خطير موالي لما يسمى ب”الدولة الإسلامية”، ينشط بالجماعة القروية ل”سيدي سليمان مول الكيفان” ضواحي مدينة مكناس، تأكد تورطه في التخطيط لتنفيذ اعتداءات إرهابية بالمملكة. وقد أكد البحث أن المعني بالأمر الذي كان يروج للفكر الداعشي، تمكن من اكتساب خبرة واسعة في مجال صناعة المتفجرات المتحكم فيها عن بعد، حيث كان بصدد اقتناء المواد الأساسية التي تدخل في إعداد العبوات الناسفة لشن عمليات إرهابية ضد أهداف حيوية بالمملكة وكذا منشآت سياحية، تماشيا مع أجندة “داعش”. هذا وسيتم تقديم المشتبه به أمام العدالة فور انتهاء البحث الجاري معه، تحت إشراف النيابة العامة.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p71Suv-13n